انه لشرف كبير تكرمكم وزيارتكم
لنا نتمنى ان نكون عند حسن رضائكم وان شاء الله ستجدون كل ما تصبوا له نفسكم وتتمناه
وهاهي ايدينا نمدها لكم وندعوكم للانضمام الينا لتصبحوا من افرد اسرتنا المتواضعه وتنيرونا بي مواضيعكم وردودكم النيره بكم نفيد ومنكم نستفيد
هنا في قصر الاحلام الوردية نلتقي و الى الافق نرتقي
ورمضان كريم







 
الرئيسيةالاحلام الورديهس .و .جبحـثالتسجيل دخولضع مشكلتك هناالتسجيل
Cool Hot Pink
Pointer
أهلا بك من جديد يا زائر آخر زيارة لك كانت في
 
 
 
 
 
 


شاطر | 
 

 صلة الرحم ........

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فارسه جنوبيه


avatar

الجنسيه :
  • لبنانيه

انثى
مشآرڪآتي مشآرڪآتي : 857
العمر : 31
المزاج : رواء
عضـِـوْيُتـًے : 103
بُـلاآآدٍيـے :
الاوسمه
sms لا اله الا اله سيدنا محمد رسول الله وحدة لا شريك له
عارض احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: صلة الرحم ........   الإثنين 22 مارس 2010, 20:03

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل علي محمد وال محمد


من الأمور التي شغلت الإنسان قديما وحديثا هي مسألة إطالة العمر فرغبة الإنسان في الخلود، وخوفه من الموت والفناء، يجعله يسعى بكل ما أوتي من قوة لتحقيق هذه الرغبة. فيبذل الملايين في الأبحاث المتعلقة بهذا الشأن إلا أنها تبوء بالفشل. ولا تنتج هذه الأبحاث إلا توصيات معينة في الوقاية والأكل لتحقيق السلامة وغيرها، ويكون نظرها مقتصراً فقط على الجانب المادي، متغافلين عن الجوانب المعنوية. في حين أن الجانب المعنوي له تأثير كبير جدا في هذه المسائل، فقد تناولتها المباحث العلميةالالهية، والروايات بشكل مفصل، واعتنت بها؛ لأنها تحقق رغبة الناس. ولذلك وجهت المؤمن إلى أمور متى ما قام بها أطال الله في عمره، ومن هذه الأمور الصدقة، وصلة الرحم، وترك الذنوب. وفي المقابل هناك أمور تعجل الفناء، وتناولتها الروايات أيضاً بالحديث.

فعن الإمام زين العابدين (عليه السلام) : « والذنوب التي تعجل الفناء قطيعة الرحم واليمين الفاجرة والأقوال الكاذبة و الزنا وسد طرق المسلمين وادعاء الإمامة بغير حق » معاني الأخبار: 271

ويعتبر قطيعة الرحم، وصلة الرحم من أهم الأمور الموجبة لنقصان العمر وطوله، فعن الإمام الصادق(ع) قال: «ما نعلم شيئاً يزيد في العمر إلاّ صلة الرحم» معاني الأخبار: 271

بل في تفسير الآية: {الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ أُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ} البقرة: 27

إن الذي أُمر بوصله وعدم قطعه هو صلة الرحم. فأنظر إلى هذا الأمر وأهميته القصوى على الفرد في حياته الدنيوية والبرزخية، لذلك روي أن علياً (عليه السلام) استعاذة: « أعوذ بالله من الذنوب التي تعجل الفناء »

فقام إليه رجل من الخوارج عندما سمع الإمام (عليه السلام) يستعيذ وقال: يا أمير المؤمنين، أو تكون ذنوب تعجل الفناء؟

فقال الإمام (عليه السلام) : نعم ويلك قطيعة الرحم » الكافي 2: 348

ومن الطريف ما ينقل أن المنصور بعث إلى الإمام الصادق (عليه السلام) فلماء جاءه الإمام الصادق (عليه السلام) أمر بأن يأتي ولداه وهما محمد والمهدي فجاء ولداه وطلب من الإمام الصادق (عليه السلام) أن يحدثه في صلة الرحم وما لصلة الرحم من الآثار، قال الإمام الصادق (عليه السلام) حدثني أبي عن أبيه عن جده عن علي (عليه السلام) قال علي: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : «إنّ الرجل ليصل رحمه وقد بقي من عمره ثلاث سنين فيصيرها الله ثلاثين سنة يجعل له بكل سنة عشر سنوات، ويقطعها وقد بقي من عمره ثلاثون سنة فيصيرها الله ثلاث سنين ، ثم قال الإمام الصادق (عليه السلام) يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب. قال له المنصور: ما أريد هذا الحديث أريد حديثا آخر.

فقال الإمام الصادق (عليه السلام) : حدثني أبي عن جده عن علي (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : صلة الرحم تعمر الديار وتزيد في الأعمار وإنْ كان أهلها غير أخيار.

فقال المنصور للإمام الصادق (عليه السلام) : يا أبا عبد الله هذا أيضًا حسن ولكن لا أريد هذا الحديث، أريد حديثا آخر.

فقال الإمام الصادق (عليه السلام) : حدثني أبي عن أبيه عن جده عن علي (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : صلة الرحم تهون الحساب وتقي ميتة السوء.

قال المنصور: نعم، هذا أردت» مستدرك الوسائل 15: 241

ولكي نرَ سوء عاقبة قطع صلة الرحم، نورد هذه الحادثة التي ذكرها الكافي:

جاء رجل إلى الإمام الصادق (عليه السلام) فقال له: «إنّ أخوتي وبني عمي قد ضيقوا عليّ الدار وألجئوني منها إلى بيت ولو تكلمت أخذت ما بأيديهم أوأفعل كما يفعلون،( ولكن لإيماني ودماثة أخلاقي يرون أنّ هذا ضعف في شخيصتي فيضيقون عليّ). ردّ عليه الإمام الصادق (عليه السلام) بقوله: اصبر فإنّ الله سيجعل لك فرجًا. قال فانصرفت، ووقع الوباء في سنة 131 هـ، فماتوا والله كلهم، قال: فخرجت فلما دخلت على الإمام الصادق (عليه السلام) قال: ما حال أهل بيتك؟

قال: فقلت للإمام (عليه السلام) : قد ماتوا والله كلهم، انتهى أمرهم فما بقي منهم أحد.

فقال الإمام (عليه السلام) : هو بما صنعوا بك وبعقوقهم إياك وقطع رحمهم بتروا ثم قال لي: أتحب أنهم بقوا وأنهم ضيقوا عليك، قال: قلت أي والله» الكافي 2: 347

ولا شك أن لصلة الأرحام من الآثار العظيمة التي لا تحصى ويكفي أن تعلم أنها وصية رسول الله فقد قال (صلى الله عليه وآله) : «أوصي الشاهد من أمتي والغائب، ومن في أصلاب الرجال وأرحام النساء إلى يوم القيامة أن يصل الرحم وإنْ كانت منه على مسيرة سنة فإنّ ذلك من الدين» الكافي 2: 151

فهل يا ترى تكون هذه الوصية والحرص من الرسول (صلى الله عليه وآله) لأمر عادٍ، أو لا قيمة له؟ ومع تطور الزمان لم يبقَ لأحد حجة في عدم صلة رحمه، ولا سيما أن المواصلات والتكنولوجيا الحديثة قد سهلت المسافات، وقربت البعيد، فلا عذر لأحد في القطيعة. فدع عنك وساوس الشيطان وحمية الجاهلية، والتكبر، والغرور، وصل رحمك غنياً كان أو فقيراً، كبيراً كان أو صغيراً، قريباً كان أو بعيداً












هل لي في قلبك معنى او وجود


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
على كيفك تصور


avatar

الجنسيه :
  • اردنى

ذكر
مشآرڪآتي مشآرڪآتي : 398
العمر : 40
عضـِـوْيُتـًے : 145
بُـلاآآدٍيـے :
الاوسمه
sms لا اله الا اله سيدنا محمد رسول الله وحدة لا شريك له
عارض احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: صلة الرحم ........   الثلاثاء 23 مارس 2010, 10:03

بدايه موضوع
توحيد وايمان
في كل شي دائما تثيرين الاعجاب
في كل موضوع تذهبي بنا الى عالم
مليئ با النصح وكل ما تبحث غته
أيتها الفارسه ابدعتي وتالقتي
كما عهدناك قمه في النشاط
سلمتي وسلم قلمك
وجعل ما كتبتي في ميزان حسناتك
يا صاحبه القلم الاماسي












ياسنين كفي عن الذكرى وخليني
...............ما آقدر آقوى على حزنك وآشجانك
ما آتحمل آكثر من إللي بينك وبيني
...............جفت عروقي وآنا آصبر عشانك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فارسه جنوبيه


avatar

الجنسيه :
  • لبنانيه

انثى
مشآرڪآتي مشآرڪآتي : 857
العمر : 31
المزاج : رواء
عضـِـوْيُتـًے : 103
بُـلاآآدٍيـے :
الاوسمه
sms لا اله الا اله سيدنا محمد رسول الله وحدة لا شريك له
عارض احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: صلة الرحم ........   الثلاثاء 23 مارس 2010, 11:34

بارك الله فيك
وشكرا على مرور شخصكم الكريم
نورت .












هل لي في قلبك معنى او وجود


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فارسه جنوبيه


avatar

الجنسيه :
  • لبنانيه

انثى
مشآرڪآتي مشآرڪآتي : 857
العمر : 31
المزاج : رواء
عضـِـوْيُتـًے : 103
بُـلاآآدٍيـے :
الاوسمه
sms لا اله الا اله سيدنا محمد رسول الله وحدة لا شريك له
عارض احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: صلة الرحم ........   الثلاثاء 23 مارس 2010, 21:39

جعله الله في ميزان حسناتكم
بارك الله فيكم












هل لي في قلبك معنى او وجود


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سنين الصمت


avatar

الجنسيه :
  • مصريه

انثى
مشآرڪآتي مشآرڪآتي : 971
العمر : 9
العمل/الترفيه : ربنا يكرمنى
المزاج : الحمد لله تمام
عضـِـوْيُتـًے : 106
بُـلاآآدٍيـے :
الاوسمه
sms لا اله الا اله سيدنا محمد رسول الله وحدة لا شريك له
عارض احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: صلة الرحم ........   الثلاثاء 23 مارس 2010, 23:49


بدايه موضوع

صلة الرحم ..قصيدة شعرية..؟
وذي رَحِمٍ قَـــلَّـــمتُ أظــــفـــارَ ضِــــــغْنِه
بحـــلـــمــي عـــنه وهـــو لـــيس له حِــــلم
* * *
يُحـــاولُ رَغــمـــي لا يحـــاولُ غــــــيـــره
وكـــالمـــوت عـــندي أن يَحُلَّ به الرَّغْم
* * *
فإن أعْـــفُ عـنه أُغــــضِ عَيْناً على قَذى
وليس له بالصــفـــح عــن ذنــبـــــه عِلم
* * *
وإن أنـــتـــصـــر مـــنه أكُنْ مثل رائشٍ
ســهـــامَ عَــــدُوٍ يُــستهاض بها العَظم
* * *
صـــبرتُ عــــلى مــــاكان بــينى وبينه
وما تــســـتــوي حــــربُ الأقارب والسلمُ
* * *
وبادرتُ مـــنه النـــأيَ والمــــرءُ قـــادر
عـــــلى ســـهـمه مادام في كفهِ السهمُ
* * *
ويَشْتمُ عـــرضِي فـي المُــغَــــيَّب جاهدا
وليـــس له عـــنــدي هــــوانٌ ولا شَـــــتْمُ
* * *
إذا ســــمــــتُه وَصْـــلَ القــرابة سامني
قـــطـــيعــتها تلك الســفـــاهـةُ والإثمُ
* * *
وإن أدَعُــهُ للنِّــصـــف يــــأبَ ويَعــصني
ويـــدعُو لحُــــكْم جـــائــــر غَيْرهُ الحكم
* * *
فلولا اتــــقــــاءُ الله والـــــرحـــــــمِ التي
رِعــــايـــتُــها حـــقٌ وتَعـــطـــيلُـها ظُلمُ
* * *
إذاً لعـــلاهُ بـــــارقــي وخَــطَـــمْـــتُــــــــهُ
بـــوســـم شَــــــنَــــارٍ لا يشاكهُه وَسمُ
* * *
ويــســـعــى إذا أبــنــي ليـهدم صالحي
وليس الذي يبني كمـــن شأنه الهدمُ
* * *
يـــودُ لو أنــي مُـــعْـــدِمٌ ذو خَـــصَـــــاصةٍ
وأكــــــره جُـــــهــدي أن يُخالطه العُدْمُ
* * *
ويَعـــتَدُّ غُـــنْــماً في الحوادث نَكبتي
وما إن له فـــــيـــهــــا سَــــنَاءٌ ولا غُــنْمُ
* * *
فــمــــا زلــــت فـــي لـــيني له وتعطفي
عــــلــيه كــــما تـــحــــنو على الولد الأمُ
* * *
وخـــفـــضٍ له مـــنـــي الجــــناح تــــــألفاً
لتـــــدنــــيـــــه مني القـــــرابةُ والرِّحْمُ
* * *
وقــــولي إذا أخــــشى عـــلــيه مـــصيبة
ألا اســلم فـداك الخالُ ذو العَقْد والعَمُّ
* * *
وصــبري على أشــــياءَ مــــنه تُـرِيبُني
وكظمي على غيظي وقد ينفع الكَظمُ
* * *
لأســـتل مـــنه الضِّــغــن حتى استللتُه
وقـــد كــــــان ذا ضِغْنٍ يضيقُ به الجِرْمُ
* * *
رأيتُ انْثلاماً بـــيـــنـــنا فـــرقـــعـــته
بـــرفقي وإحــــيائي وقـــد يُـرقْعَ الثَلمُ
* * *
وأبــــرأتُ غِلَّ الصَّـــــدْر مـــــنه تَوَسُّعـاً
بحلـــمي كـــما يُــشفى بالادْوِيَة الكَلْمُ
* * *
فـــــداويتـــــه حـــــتى ارْفَـــــأَنَّ نِـفاره
فَــــعُــــدنا كأنا لم يــكن بيننا صَرْم
* * *
وأطفـــأَ نــــار الحــــرب بـيـنـي وبينه
فأصــبــح بــعــد الحـــرب وهـــو لنا سَلْمُ
* * *

منقول

raaaae3

تورتي الموضوع












اللهم اجعلنى خيرا مما يظنون

وأغفر ليه ما لا يعلمون

انك غفور رحيم


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
[center]الله!!!!!اكبر
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!![/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صلة الرحم ........
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 
قسم اسلاميات
 :: 
جناح القران الكريم والحديث الشريف
-
انتقل الى: